وُقعت أمس الإثنين اتفاقية تعاون بين الجزائر وبريطانيا، بهدف تطوير تعلم اللغة الإنجليزية وتكوين المكونين في هذا المجال.
ووقّع هذه الاتفاقية كل من وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط وسفير بريطانيا وإيرلندا الشمالية بالجزائر أندرو نوبل.
في هذا الشأن، أكدت وزيرة التربية في تصريح للصحافة، أنّ هذه الاتفاقية تهدف إلى "تطوير تعليمية اللغة الإنجليزية وتكوين المكونين، كما تولي أهمية للجوانب الملموسة في تكوين المفتشين في تعليمية اللغة الإنجليزية والحوكمة وتقييم النتائج المدرسية".
من جانبه، ذكر السفير البريطاني أنه منذ توليه مهامه في الجزائر عقدت عدة لقاءات مع وزيرة التربية، تهدف إلى تحسين تعليم اللغة الإنجليزية بالجزائر من خلال تكوين المفتشين والأساتذة لـ"مواجهة تحديات العصر"، مبرزا أنّ هذه الاتفاقية "تسمح بخلق إطار جديد للتعاون في هذا المجال بالنسبة للسنوات المقبلة".