تحوّل أحد مشاريع القرن في العاصمة والمتمثل في "الترامواي" بعد تساقط الأمطار الأيام الماضية إلى "ترامواي" من نوع "برمائي"، الأمر الذي يؤكد سياسة "البريكولاج" في إنجاز المشاريع في الجزائر، وإن كان "الترامواي" لم يتوقف عن العمل، إلا أنّ المواطنين وجدوا صعوبة بالغة في الصعود على متنه بسبب "المسابح" التي فصلتهم عن الأبواب.
أ.ن.ص