عبد القادر بوالصيود، صاحب 62 سنة، ومتصدر قائمة حزب "جبهة المستقبل" لمحليات 23 نوفمبر ببلدية "بوحشانة" في ولاية ڤالمة، انتقل إلى -رحمة الله- إثر حادث مرور خطير تعرّض له أثناء تنشيطه للحملة الانتخابية بقرى البلدية، وقد شيعت جنازته إلى مثواه الأخير مساء أول أمس في جو مهيب.
للعلم، المرحوم خريج مدرسة أشبال الثورة ومتقاعد من الجيش الوطني الشعبي، متزوج وأب لثلاثة أطفال.
وكانت مصادر محلية تتنبّأ له بفوز كاسح في الاستحقاق المقبل.