سألتني أكثر من صديقة وصديق لماذا الاسم المستعار فقلت، هذا ليس خوفا من ان اكشف اسمي بل قلت ذلك من البداية، انني اكتب باسم مستعار لأني اكتب في نفس الوقت باسمي الخاص ولا اريد ان اكرر نفسي من خلال تكرار اسلوبي، ثانيا ان بداخلنا اكثر من حساسية ولذا علينا ان نفسح لها الطريق لان تعبر عن نفسها بأريحية وحرية وبالتالي نعيش التعددية بداخلنا بدل الانصياع لمنطق الاحادية، ثالثا ان الكتابة باسم ثاني او ثالثا يعني رفع التحدي تجاه انفسنا وقدراتنا الذاتية، رابعا انا سعيدة ان اضع بيني وبين نفسي واسلوبي الذي تعودت عليه مسافة تسمح لي بتجديد نفسي من خلال تلك الذوات التي ترقد بداخلي لتنبعث من جديد وتقول حقائقها التي تكون متوافقة مح حقيقتي القديمة او متناقضة معها، رابعا الكتابة باسم مستعار هي في نفس الوقت هي دعوة الى قراءة بعيون اخرى داخلنا لكن نادرا ما نسعى الى فتحها..