عمّي الطاهر بن عائشة رحمه الله، كان يقول أن الديمقراطية هي أن أخالف الجماعة وأمشي معها ..
من يا ترى يفهم ويفقه هذا التعريف ..
قليلون وربّ الكعبة .. لأن الغالبية فكرهم داعشي .. سواء اعترفوا بذلك أم جحدوه