السلام عليك سيدي...اكتب اليك رسالتي لأقول لك أولا شكرا على كل تلك المعرفة التي أكتشفتها فيك من خلال اعادة قراءتي لأعمالك الاخيرة الصادرة عن دار القصبة، منها يومياتك الفكرية والسياسية ، والكتاب الثاني المتعلق بمقالاتك ومداخلاتك من فترة حرب التحرير الى يومنا هذا، اكتشفت فيك المفكر الأصيل والكاتب السجالي العميق ومن خلال كل ذلك اكتشفت رجل المعرفة وكم حزنت لان الكتابين لم يروج لهما في وسائل الاعلام ولم يتم تناولها من طرف الكتاب والصحفيين، لقد تعرضت الى الافكار الوطنية والتنويرية والدينية بعقل متفتح وناقشت قضايا الثقافة والتاريخ وقضايا الحاضر والمستقبل بنظرة نقدية متميزة اكتشفت عبرها الرجل المفكر الى جانب رجل الممارسة الذي انخرط وهو شاب في حركة المقاومة وفي معركة بناء الدولة الوطنية والدفاع عنها ضد خصومها السياسيين والايديولوجيين..
وكم شرفتني دعوة نجلك لي بالحضور في اربعينيتك، كانت فرصة للتعرف على ابنائك وافراد عائلتك وفرصة لتذكرك والتعرف اكثر على حياتك الخفية الانسانية، وحدت مقربيك هناك، كانوا من المثقفين والاعلاميين ونشطاء المجتمع المدني ومن قدامى المقاومين ومن الاصدقاء والصديقات الذين انخرطوا مثلك وهم في مقتبل العمر في النضال من اجل الحرية والاستقلال والكرامة وتبقى امنيتي لو تترجم اعمالك الى العربية وتوضع في متناول الجيل الجديد..