عادت تشكيلة اتحاد العاصمة، ظهيرة أمس، إلى أجواء التدريبات، بعد أن استفاد اللاعبون من راحة يوم واحد، منحها إياهم الطاقم الفني بقيادة المدرب، بول بوت، بعد السفرية الشاقة من واغادوغو البوركينابية، والكابوس الذي عاشوه هناك بعد الاعتداء الوحشي عليهم من قبل أنصار نادي كاديوغو، الذي أقصي على يد رفقاء كودري من الدور الـ16 لرابطة أبطال إفريقيا.

وشهدت تدريبات سوسطارة، أمس، أجواء مميّزة بين اللاعبين على الرغم من التأثر النفسي نوعا ما عليهم بسبب الأحداث التي عايشوها في أدغال بوركينافاسو، حيث ركّز التقني البلجيكي في عمله على تحرير لاعبيه من الضغوطات التي وقف عليها عند رفقاء القائد، محمد الأمين زماموش، حيث حثّهم على نسيان كل ذلك والتفكير في المواجهات الصعبة التي تنتظرهم في بطولة الرابطة المحترفة الأولى "موبيليس"، وكذا الاستمتاع بنشوة التأهل إلى دور مجموعات رابطة الأبطال الذي كان عن جدارة واستحقاق ومواصلة العمل لتحقيق نتائج إيجابية ومشرفة في باقي المباريات، وبلوغ الأهداف المسطرة والتي يبقى أهمها اللقب القاري الذي توليه إدارة الرئيس، ربوح حداد، أهمية قصوى.

"الكاف" صنّفت النادي العاصمي في المستوى الثاني

من جهتها، صنّفت الاتحادية الإفريقية لكرة القدم ممثل الكرة الجزائرية في رابطة أبطال إفريقيا ضمن المستوى الثاني، حيث أعلنت عن ذلك، عشية أول أمس، مع كل من الهلال السوداني، الترجي التونسي والوداد المغربي، بينما توجد في التصنيف الأول الثنائي المصري الأهلي والزمالك، بالإضافة إلى النجم الساحلي التونسي وصن داونز الجنوب إفريقي، أمّا التصنيف الثالث فتوجد فيه المريخ السوداني، أهلي طرابلس الليبي، القطن الكاميروني، وفيتا كلوب الكونغولي، وكان التصنيف الثالث من نصيب سان جورج، زناكوا، كابس يونايتد، وفيروفيارو.
وفي السياق ذاته، فإن أصحاب اللونين الأحمر والأسود مرشحون للوجود مع فريقين عربيين، من خلال وجود ثلاثة فرق عربية في المستوى الأول، حيث بالإمكان أن يصطدم الاتحاد بالعملاق المصري الأهلي أو الزمالك وحتى النجم الساحلي التونسي، كما أنه من المتوقع أن يتجدّد الصراع بين سوسطارة والأندية السودانية بقيادة المريخ، كما قد يكون ضمن مجموعة تضم حامل اللقب نادي ساندنز الجنوب إفريقي.