الوضع الذي يوجد عليه، جمال ولد عباس، الأمين العام للأفلان، لا يرضي صديق ولا عدّو، إنّه مثل الذي رمي بنفسه في الجحيم .. نار وعذاب وآلام وبئس المصير.