لو كنّا نفكر بعقولنا وليس بقلوبنا، لوقفنا جميعا مع السيدة بن غبريط، وزيرة التربية، لأن ما تقوم به جدير بأن يترك له الوقت حتى ينضج .. قبل أن نحكم عليه الآن ونجز له عنقه قبل الأوان،
لكن للأسف أغلبنا يفكر بقلبه... فيعارض كل ما هو قادر على توفير عوامل النجاح ..