السيد عبد الوهاب دربال، رئيس الهيئة المكلّفة بتنظيم ومراقبة الانتخابات، يسعى لأن يجعل من الانتخابات حرّة ونزيهة، هذا هو هدفه وهذه هي "نيّته"، ولا يوجد عدد كبير من الناس يشكك في هدفه و" نيّته"، لأنّه رجل محترم وخلوق ونزيه حسب الذين عرفوه وعملوا معه، لكن هل تكفي النيّة في السياسة؟، وهل لديه وسائل سياسته التي تجعله يجري انتخابات نزيهة؟، وهل يمنع سياسة الكوطات؟.
هل لديه القدرة على منع شراء المراكز الانتخابية بالمال؟، هل يستطيع منع شراء الأصوات خلال الانتخابات؟.
مثلا، تمّ ضبط بعض الأشخاص، أو الشخصيات متلبسين بالجرم وتمّ التحقيق معهم، هل يتم تقديمهم للقضاء، وهل تصدر ضدّهم أحكام؟.
لا أحد يعرف هل هذا ممكن أم لا، رغم أن الكل يعرف بأن دربال صادق في كلامه وفي هدفه .. وفي نيتّه ..
النيّة لا دخل لها في السياسة .. السياسة يليق بها "التشيطين"، لهذا أحس بأن دربال لن يفعل شيئا كبيرا ...