دعا، الفريق أحمد ڤايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، طلبة مدرسة القيادة والأركان، التقيد بالمعايير الانضباطية لتحقيق النجاح حتى يواجهوا كافة الصعوبات والتعقيدات التي يفرضها العمل الميداني وبضرورة التحصيل العلمي لمواجهة التحديات الأمنية.
وكان، قايد صالح، قد قام بزيارة تفقد للمدرسة التي تضمن تكوينا عسكريا للقيادة والأركان لفائدة الضباط العاملين بمختلف قوات ومديريات الجيش الوطني الشعبي إضافة إلى ضباط من دول شقيقة وصديقة، وطاف بمختلف مرافقها البيداغوجية والإدارية، على غرار المجمع البيداغوجي ومركز التدريب والمحاكاة وقاعة المحاضرات، أين أسدى تعليمات حول ضرورة الاستغلال العقلاني والمدروس للتجهيزات العصرية التي تتوفر عليها المدرسة.
وقال الفريق قايد صالح في كلمته "الأكيد أن اكتسابكم للزاد علميا ومعرفيا، يرتبط بالضرورة، باستيعاب البرنامج التعليمي المسطر لكم وهذا يتطلب بالضرورة أيضا، التقيد بالمعايير الانضباطية والالتزام بحتمية تحقيق النجاح، والنجاح الحقيقي يعني أن المتخرج يجد نفسه في نهاية فترته التكوينية أكثر استعدادا لتحمل مهامه المستقبلية وأكثر قدرة على مواجهة كافة الصعوبات والتعقيدات التي يفرضها العمل الميداني بكل مسؤولية وكفاءة وإخلاص".