من المتوقع أن ينظم عمّار سعداني الأمين العام للأفالان ندوة صحفية بعد انعقاد اللجنة المركزية " ليقول فيها ما يجب قوله" حسب أحد المقربين منه.
وتخصص الندوة للصحافة الوطنية والدولية ، لكنها تخصص لشؤون الأفلان ونتائج دورة اللجنة المركزية.
وستنعقد اللجنة المركزية للحزب في 22 أكتوبر، في ظل سيطرة تامة لسعداني ورجاله على أشغال الدورة.
ولأول مرة في تاريخ اللجنة المركزية، لن يكون هناك حضور لخصوم سعداني و، ولن تحدث أي مفاجآت داخل الدورة حسب المقربين من الأمين العام.
وكان خصوم سعداني أعلنوا أنهم سيترشحون في قوائم حرّة، وهذا بسبب عدم قدرتهم على الترشح باسم الحزب وحصر المرشحين في أنصار القيادة الحالية.