في الفترة الأخيرة ، تفاعل 4 وزراء وشخصية أخرى مهمّة مع قضايا إنسانية أو مهنية نشرتها "الحياة"، بعضهم ردّ كتابيا على ما تمّ نشره ، وبعضهم اتصل بالجريدة للحصول على معلومات عن القضيّة المنشورة ، وتم فتح تحقيق في هذه القضايا، ويتعلّق الأمر بوزير الصحّة عبد المالك بوضياف ، ووزير الثقافة عزالدين ميهوبي ، ووزير الإتصال حميد قرين ، ووزير العدل الطيب لوح ، يضاف إليهم المدير العام للأمن الوطني اللواء عبد الغني هامل الذي أمر بالتحقيق في قيام شرطي بإهانة مواطن في الشارع ومعاقبته وفقا للقانون .
أوّجه تحية لهؤلاء على اهتمامهم بقضايا الناس وسعيهم لردّ الحقوق لأصحابها وتصحيح المسارات في مؤسساتهم وهيئاتهم لإحقاق الحق وتفاعلهم مع ما ينشر في "الحياة".