انطلقت اليوم بولاية الجزائر عملية ترحيل 200 عائلة منحدرة من مختلف الأحياء القصديرية ببلديتي دار البيضاء و برج البحري لإعادة إسكانها في سكنات لائقة و ذلك في إطار الشطر الثالث من المرحلة الـ4 لعملية ال21 لإعادة الإسكان بولاية الجزائر.
و يخص الشطر الثالث من هذه العملية التي تضم 200 عائلة ثلاث مواقع للبيوت القصديرية و هي الحي القصديري "كوكو بلاج" ببلدية برج البحري و الحي القصديري "الوادي" ببلدية برج البحري و الحي القصديري "بخاري" ببلدية برج البحري"حسب مصدر من ولاية الجزائر.
و سيتم ترحيل هذه العائلات على مستوى الأحياء السكنية التالية : "و هي الحي السكني 1012 شابو ببلدية برج البحري و الحي السكني 2400 مسكن ببلدية أولاد فايت".
و ستسمح هذه العملية يبرز ذات المصدر ب"إسترجاع وعاء عقاري يقدر ب2ر2 هكتار على مستوى الضفة البحرية لبلدية برج البحري".
يذكر أن الشطر الأول لهذه العملية الذي تم في 5 أكتوبر الفارط قد سمح باعادة إسكان 665 عائلة فيما تم إعادة اسكان 387 عائلة في إطار الشطر الثاني من ذات العملية في 10 أكتوبر الفارط.
وقد قسمت المرحلة ال 4 لعملية ال21 لإعادة الإسكان بولاية الجزائر الى أربع فترات لإعادة إسكان 3000 عائلة في سكنات لائقة في غضون ثلاثة اسابيع ابتداء من 5 أكتوبر الفارط و ستستمر لغاية نهاية أكتوبر الجاري حسبما كان قد أكده والي ولاية الجزائر عبد القادر زوخ.
كما ستعرف هذه المرحلة كذلك "تنفيذ برنامج استعجالي لاعادة إسكان 82 عائلة و يتعلق الأمر ب 58 عائلة كانت تقطن بمركز العبور "ديجون" ببلدية باب الواد إثر الحريق الذي نشب به بتاريخ 29 جويلية الفارط.
إصافة إلى إعادة اسكان 21 عائلة كانت تحتل موقع "ميركادال" ببلدية القبة و 3 عائلات كانت تعيق مشروع تهيئة مقر بلدية واد السمار.