ردود فعل كثيرة عرفها نشر حزب "الارندي" بوهران لفيديو يظهر فيه المنسق الولائي للحزب والسيناتور عبد الحق قازي ثاني، وسط عدد كبير من الشباب والمراهقين في أحد الأحياء الشعبية لوهران وهم يهتفون ضد أمين عام الافلان والمحافظ الولائي لنفس الحزب بدر الدين دينار، بسبب توزيع السكنات الاجتماعية بالأحياء القديمة للمدينة وعلى رأسها حي سيدي الهواري وحي الدرب وحي الحدائق وغيرهم، وقد أثار الشريط غضب و سخط قيادة الأفلان بوهران التي اعتبرتها تحريضا غير مباشر من قبل مناضلي الأرندي و قررت إيداع شكوى ضد من كانوا يسبون الحزب و مسئوليه بوهران و سعداني أمام الجهات القضائية حسبما تأكدت منه الجريدة.