أكدت وزارة التربية الوطنية، ان الإحتجاجات الاخيرة ، لنقابات التربية لاجدوى لها، لان مشكل التقاعد النسبي هو مشكل مفتعل الغرض منه التشويش فقط.
أكدت الوزارة الوصية على لسان مفتشة التربية و التعليم زهرة فاسي غي اتصال مع الحياة، استحالة تحقيق مطلب النقابات، بخصوص التقاعد النسبي، كون أنه استثناء فردي، خاص فقط بالحالات المرضية المزمنة أو حوادث العمل، واضافت تقول" نظرا لتغير المعطيات الدولية و الوضعية الإقتصادية للبلاد ، وخروج 70 ألف متقاعد من الساحات المهنية من قطاع التربية او غيرها من القطاعات، وهذا سيضطر حتما بالصندوق الوطني للتقاعد.
وقالت المتحدثة ذاتها، أنه الدولة الجزائرية اليوم تكيف المعطيات حسب الوضعية المالية، ولان الصندوق الوطني للتقاعد يملك من المساهمات 75 مليار، فيما يقوم بتغطية 45 مليار ،
وأكدت أنه يستحيل تحقيق طلبات التقاعد لحوالي 70 ألف متقاعد، مؤكدة انه في حال تم تطبيق مطلب النقابات سيؤدي إلى إفلاس الصندوق الوطني للتقاعد بـ 30 مليار، ويضطر هذا الأخير ـ تضيف المتحدثة ذاتها ت إلى تقليص مبلغ وأجور المتقاعدين 25 بالمائة .
وتساءلت المسؤولة ذاتها، ما هو السر الحقيق لإقدام جميع العمال على التقاعد النسبي؟ بالرغم من الأزمة، علما أن العمال كانوا يرفضون التقاعد النسبي ويطالبون بتمديد مدة التقاعد.