أمتعت أول أمس الجمعية الثقافية الفنية حركة مسرح البليدة أطفال مدينة وادي العلايق بالبليدة، بعرضها المسرحي الموجه لهذه الفئة المعنون "الفضائي الماكر".
العرض المسرحي قدم بقاعة السينما، يروي قصة فتاة أرهقتها الدراسة فاختارت لنفسها طريقا آخر حتم عليها الذهاب للعيش في الغابة أين التقت هناك مع مخلوق فضائي أراد استغلالها لتصبح عبيد عنده، وقد أجاد الشباب الذين تقمصوا الأدوار عرض المسرحية التي تعود لمقتبسها ومخرجها عبد القادر سليماني، وهو ما جعل حوالي 800 طفل ممن حضروا القاعة يتفاعلون و يعيشون أحداث المسرحية التي حضرتها أيضا السلطات المحلية لبلدية وادي العلايق و الأمن و العائلات.
يذكر أن جمعية حركة مسرح البليدة تعتبر من بين الجمعيات التي بدأت تأخذ مكانها في الوسط الثقافي الجمعوي ببلدية وادي العلايق بالبلدية رغم حداثة نشأتها.