طالب رئيس حزب التجمع من اجل الثقافة والديمقراطية محسن بلعباس من العدالة التحرك على خلفية تصريحات سعداني الأخيرة خصوصا ما تعلق منها باتهام الجنرال توفيق في الضلوع في أحداث غرداية .
وأوضح بلعباس أن "تصريحات العديد من المسؤولين السياسيين أصبحت عنيفة في السنوات الأخيرة، أما عن تصريحات سعداني الأخيرة فأقول أن على العدالة أن تتحرك، فملف غرداية الذي فتحه هذا الأخير واتهم الجنرال توفيق بالتسبب فيها،حيث يتواجد العديد من المناضلين في السجون بعد أحداث غرداية وتم استعمالهم ككبش فداء يتوجب النظر إليهم فهم يقبعون في السجن منذ عامين من دون حكم".
وتحدث بلعباس حول استشارة مدير ديوان رئاسة الجمهورية للأحزاب حول تعيين عبد الوهاب دربال على رأس الهيئة العليا لمراقبة الانتخابات، حيث قال: " رأينا واضح وموجود في اقتراحنا بتأسيس هيئة مستقلة لمراقبة الانتخابات و تنظيمها يقودها فاعلين من المجتمع المدني ، وهذا ما لم يحدث فهذه الهيئة ليست بالجديدة كما أنها أقل أهمية من التي كانت من قبل والتي كانت متكونة من ممثلين عن الأحزاب السياسية ". وتابع" لا اعلم كيف نعطي أهمية لهيئة رئيسها المعين عضو سابق في الحكومة و مستشار سابق لرئيس الجمهورية، ضف إلى ذلك فالمهم ليس في الشخصية فالعديد من الشخصيات ذات المصداقية مرت على هذه الهيئة ومنهم حتى من ندد بوجود التزوير دون أن يجد آذان صاغية".