طالبت الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون رئيس الجمهورية بتقديم ضمانات عن نزاهة الانتخابات التشريعية القادمة، كما وجهت له نداء لإيقاف الإجراءات "الخطيرة" التي جاء بها قانوني العمل، و المالية 2017 ، و اعتبرت أن إضرابات العمال التي انطلقت اليوم ، يعكس مدى وعي الطبقة الشغيلة.
حذرت حنون اليوم خلال تنشيطها ندوة صحفية بمقر حزبها بالعاصمة، من انفجار وشيك في الجبهة الداخلية نظرا لتزايد الضغوط التي تعيشها و التي تعمل الحكومة حسبها على ممارستها على الشعب، مشيرة في هذا الصدد إلى جملة القوانين التي تحضر و التي تقر في معظم بنودها بزيادات في الضرائب ما يؤثر مباشرة على تراجع القدرة الشرائية للمواطن، ووجهت الأمينة العامة للحزب نداء لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة من اجل التدخل وسحب الإجراءات التي جاء بها قانوني العمل و المالية 2017، قبل فوات الأوان و إلغاء التقاعد المسبق و النسبي، و قالت أنها لا تظن أن الرئيس سوف يقبل أن يعيش الشعب في الفقر و البؤس، مشيدة بحذف الرئيس إجراء فتح البنوك العمومية بنسبة66 بالمائة للخواص.