تعرف العديد من الأحياء الجديدة بولاية الأغواط، غياب تفعيل مخطط للنقل يضمن الخدمة العمومية في نقل المواطنين خاصة في حي 800 مسكن وأيضا 1200 سكن في أعالي الواحات الشمالية ،حيث تعتبر المسافة جد بعيدة للوصول إلى أماكن العمل والى وسط المدينة ،حسب أحد السكان أين يتجه العديد من أرباب الأسر لقضاء حاجياتهم أو إستخراج الأوراق الإدارية أو للعمل والدارسة ،الحالة المزرية تركت المواطنون يناشدون مديرية النقل لولاية الأغوط لإدخال خطوط نقل جديدة تتماشى مع التوسع العمراني الذي تعرفه المدينة خلال العشرية الأخيرة،الحالة تفرض حسب العديد من المواطنين تدخل السلطات المحلية للنظر في الوضعية الصعبة مع مقربة فصل الشتاء القاسي والذي يعتبر فيه خدمة النقل العمومي سواء بحافلات البلدية أو الخواص، أمرا وجب توفيره للمستفيدين من السكنات الاجتماعية الأخيرة وأيضا لمواطني سكنات البناء الذاتي والتساهمي في مناطق عديدة من ولاية الأغواط، والتي تشكلت من خلالها أحياء تضم نسب كبيرة من المواطنين وجب إعداد مخطط للنقل فعال لضمان الخدمة العمومية لتنقل المواطنين .