أكد، جلول حجيمي، رئيس نقابة الأئمة الجزائريين، أنّ نقابته "ليست معنية بالإضراب" المزمع تنظيمه غدا من نقابات في مختلف القطاعات، داعيا إلى الحفاظ على اللحمة الوطنية.

وقال، جلول حجيمي، في اتصال هاتفي بـ"الحياة" "إن الأئمة الخارجين عن النقابة لا يمثّلون إلا أنفسهم"، محذرا من المساس بالإمام لأنه "يضر بأشياء كبيرة".

كما اعتبر، حجيمي، "إضراب النقابات يعتبر صراعا بين السلطة والمعارضة" وأنّ نقابته لا علاقة لها به. وفي السياق نفسه أكد، حجيمي، أنّ نقابة الأئمة الجزائريين هي الأقوى، مطالبا الأئمة بالاستقرار في أماكنهم، مذكرا الأئمة "بعدم مخالفة الشريعة التي تتوافق مع القانون، وأنه ضد سياسة كتم الأفواه وإسكات الأصوات، إلا أن هناك طرائق أخرى أكثر تحضرا سننتهجها للمطالبة بحقوقنا".

كما عبر عن مشاركة نقابته بعض النقاط مع النقابات الأخرى، فيما يتعلق بمهنة الإمامة وأنها لا تختلف عن باقي المهن الشاقة، معتبرا "قطاعه قطاعا دينيا يتوجب فيه ضبط الأمور ضبطا حقيقيا".