اتفق الائتلاف الحاكم في جمهورية الكونجو الديمقراطية مع بعض الأحزاب الأصغر على تأجيل انتخابات كانت مقررة شهر نوفمبر غلى أفريل المقبل ، في خطوة ستثير غضب جماعات المعارضة التي تتهم الرئيس جوزيف كابيلا بمحاولة التشبث بالسلطة.

ولم يتوفر تعليق من تكتل المعارضة الرئيسي في الكونجو على الفور لكنه دعا بالفعل إلى إضراب عام يوم الأربعاء لمطالبة كابيلا بالتنحي مع انتهاء فترته العام الحالي
يذكر أن خطوات سابقة لتأجيل الانتخابات أثارت احتجاجات عنيفة.