علمت "الحياة" من مصدر مطلع، أن مجمع "الوقت الجديد" الذي يملكه رجل الأعمال، علي حداد، قد قام بتسريح 4 من الصحافيين بالمكتب الجهوي لوهران الكائن بأول شارع الحرية ومصور، ويتعلق الأمر بمراسلة قناة "دزاير تي في"، نوال سماعين، ومراسلة قناة "دزاير نيوز"، زينة يفصح، ومراسلي جريدتي "وقت الجزائر" و"لوتون دالجيري" لأسباب غير واضحة، فيما رجحت مصادرنا أنها بسبب المواجهة التي تمت منذ أشهر بين طاقم المكتب، تحديدا بين مديرة المكتب بالنيابة ومراسلة قناة "دزاير نيوز".
ولم تكتف إدارة المجمع بتوقيف عمال مكتب وهران بل أوقفت مراسل بجاية ومراسل الشلف، فيما تسعى لتوقيف عدد من التقنيين والمراسلين الصحفيين بعد دمج القناتين والجريدتين في مقر واحد بسعيد حميدين في العاصمة في إطار تخفيض التكاليف.