ردّ رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، محمد روراوة، بقوّة على التصريحات الأخيرة التي أدلى بها المدرب الفرنسي للمنتخب المغربي، هيرفي رونار، والتي أكّد فيها عن تلقيه اتصالا من مسؤولي "الفاف"، عارضين عليه فكرة إشرافه على العارضة الفنية لـ"الخضر" لخلافة ميلوفان راييفاتس، حيث نفى المسؤول الأول بمنى دالي براهيم اتصاله بالمدرب السابق لمنتخب كوت ديفوار مؤخرا، معتبرا أن كلّ ما أكده هذا الأخير مجرّد هراء وقال في بيان نشره أمس "بعد التصريحات الكاذبة التي أدلى بها هيرفي رونار والتي قال فيها عن تلقيه لاتصالات من الاتحادية الجزائرية لكرة القدم من أجل خلافة المدرب ميلوفان راييفاتس". وأمام الجدل الذي أحدثته الصحافة المغربية، كان على الرئيس محمد روراوة تكذيب بصفة قطعية، ليضيف "الاتحادية الجزائرية لم تتصل بهذا المدرب حتى عندما كان بطالا، فليس من عاداتنا الاتصال بمدربين يشغلون في منصبهم، فتصرّف رونار هو تصرف غير مسؤول وغير مقبول".

جدير بالذكر، أنّ مدرّب المنتخب المغربي قد أكد في بيان نشرته الجامعة الملكية المغربية أنه تلقى عرضا من الاتحاد الصيني لكرة القدم للإشراف على تدريب منتخب التنانين، بالإضافة لعروض من فرق صينية، إلى جانب اتصالات من الاتحاد الجزائري لكرة القدم من أجل تولي مهمة تدريب الخضر، وأكد رونار أنه يحترم العقد الذي يربطه بالجامعة الملكية المغربية وسيواصل مهامه إلى غاية نهاية عقده.

وأوضح بطل إفريقيا سابقا مع زامبيا وكوت ديفوار، أنه مرتاح مع منتخب الأسود وأنه متحمّس لخوض التحديات المقبلة وأهمها مباراة كوت ديفوار في تصفيات كأس العالم 2018 وكان الغابون 2017.