يوجد رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، محمد روراوة، منذ عشية أمس، بباريس، من أجل التعاقد مع مدرب جديد لـ"الخضر" خلفا للتقني الصربي ميلوفان راييفاتس الذي غادر العارضة الفنية للمنتخب الوطني، بعدما لاقى رفضا من قبل اللاعبين على العمل معه.

ويأمل روراوة في إنهاء مسألة المدرب الجديد في أقرب وقت ممكن، لاسيما أنّ الضغط يتزايد عليه مع قرب مواجهة نيجريا يوم 12 أكتوبر المقبل لحساب الجولة الثانية من تصفيات مونديال روسيا 2018، وهو ما جعل الرجل الأول بمبنى دالي براهيم يتنقل إلى باريس الخميس الماضي، للتفاوض مع بعض المدربين وجس نبضه، على أن يأخذ كامل وقته للتفكير والفصل في هوية من سيتم اختياره لقيادة العارضة الفنية للمنتخب. هذا ومن الممكن كذلك أن يتم الاتفاق مباشرة مع أحدهم إن كانت سيرته الذاتية تهم رئيس "الفاف"، فأسماء مثل بول لوغوين، كوربيس، وحتى المدرب السابق للديكة ريمون دومينيك لا تزال تدوّي في أزقة "الفاف" التي وضعتهم في قائمة أولية إلى جانب بول بوت البلجيكي.

ويكون رئيس "الفاف" قد التقى بتقنيين فرنسيين، أمس، حيث أشارت بعض المصادر إلى أنه يكون قد جلس مع المدرب الفرنسي، رولان كوربيس، حول طاولة المفاوضات عارضا عليه فكرة الإشراف على العارضة الفنية لـ"الخضر"، خلفا للمدرب راييفاتس