أعلن مكتب التحقيقات الفدرالية الأمريكي أمس الخميس ، أن تحقيقا فتح في حادث تحطم طائرة خفيفة في ولاية كونيتيكت قتل فيه طالب طيران أردني، ذاكرا أن الحادث كان مفتعلا.

ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية عن مسؤولين قولهم إن السلطات الأمريكية تحقق فيما إذا كان أحد الطيارين أسقط الطائرة.

وأشارت الصحيفة إلى أن القتيل أردني الجنسية يدعى فراس محمد فريتخ (28 عاما)، فيما نقلت قناة "إي بي سي" الأمريكية عن عمدة المدينة، "ماشا ليكليرك"، قوله إن المصاب صرح للشرطة بأن الحادث "لم يكن عرضيا".

ونقلت وسائل إعلام أمريكية، عن مسؤولين قولهم إن قائد الطائرة الذي أصيب بحروق نتيجة الحادث ولم يكشف عن اسمه، أكد أن "سقوط الطائرة كان متعمدا".