غادر اليوم ، الناخب الوطني "السابق" ميلوفان راييفاتس الجزائر باتجاه بلده صربيا، بعد أن سوّى جميع الأمور الإدارية العالقة وفسخ عقده رسميا مع الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، حيث انتهت القصّة بين المدرب الأسبق لمنتخب غانا والخضر بعد ثلاثة أشهر فقط من بدايتها، وكان راييفاتس قد اتفق مع رئيس "الفاف" على تعويض أجرة شهر أكتوبر فقط أمس، بحضور محاميي الطرفين، متجنّبا الدخول في صراع مع المسؤولين الجزائريين، وبالتالي فضّل العودة إلى بلده دون طلب تعويض إلى غاية نهاية عقده في 31 جوان 2018، وهو الأمر الذي أراح روراوة.