علمت "الحياة" من مصادر مطلعة، خلال الساعات الأخيرة، عن نزول لجنة تحقيق بأمر من مديرية التربية بالشلف، لمتوسطة "إبراهيمي عبد الرحمان" بتنس، للتقصي في الوقائع التي أثارتها الأسرة التربوية بالمؤسسة بعد اكتشاف تلاعب في نقاط التلاميذ، وتمكين بعض منهم لنقاط غير التي تحصلوا عليها من أجل السماح لهم بالانتقال للقسم الأعلى، الأمر الذي أثار حفيظة الأساتذة خاصة أنهم على دراية تامة بمستوى التلاميذ، ليتفاجؤوا بانتقال تلاميذ دون حصولهم على معدل القبول، وطرح هؤلاء تساؤلات بخصوص العملية التي طالت كشوف النقاط الخاصة بعدد من التلاميذ دون غيرهم، وهو ما جعل محيط المؤسسة التربية وحتى الأولياء يطروحون تساؤلات بخصوص القضية، فضلا عن الخلافات التي طفحت بين إدارة المؤسسة والأساتذة مع مستهل الدخول التربوي وتواصله لأشهر. هذا وينتظر أن تكشف اللجنة المكلفة بالتحقيق المتورطين في عملية التزوير التي مست نتائج بعض التلاميذ، ونفي الأساتذة لها كونها طالتها أيادي خفية.