رفض، عمار غول، التعليق على التصريحات الأخيرة التي هاجم فيها، عمار سعداني، كل من الجنرال المتقاعد محمد مدين وعبد العزيز بلخادم، مشيرا إلى أنه لن يتدخل بين اثنين وفي الصراع فـ"الشيطنة سهلة ولمّ الشمل صعب".

وأوضح غول خلال اجتماع مكتبه السياسي أمس "الأحزاب السياسية مسؤولة وحرة في تصريحاتها وفي مواقفها، كما أنّ الحزب هو صديق الجميع ويرحب بالعمل مع الجميع".

وأضاف غول "أن الحزب يعد نفسه مكسبا للدولة والأمة لأنه لا يغذي الصراعات والاتكاء على مصائب القوم، وفائدة الحزب تأتي من برامجه وأخلاقه وتاج لم يتدخل بين اثنين ولن يتدخل في الصراع لأن الشيطنة سهلة ولم الشمل صعب".

وأشار المسؤول الحزبي ذاته إلى أنّ "مقترح تاج في وضع ميثاق أخلاقي بين كل الأطراف، يأتي بعيدا عن التأزيم والتقزيم والخيانة وقصف الآخر بسبب أو بغير سبب، ليكون تشريعا للعمل السياسي ونسعى لنلقى استجابة من قبل الأطراف السياسية لنقضي مع بعض على كل سلبيات العمل السياسية".

وتابع في الوقت نفسه "تاج لا يريد أن يمارس اللعبة السياسية القذرة والدنيئة والمنحطة، فنحن نريد أن نمارس لعبة سياسية نظيفة ونزيهة وبأخلاق ومبادئ التي يتحلى بها الحزب".

وفي سؤال حول التوترات التي حصلت في غرداية وورڤلة وغيرها، عاد غول "إلى السياق التي جاءت فيه وقال بأنها جاءت ضمن موجة الربيع العربي الساعي لتكسير الجزائر باعتبارها هدفا، والعمل الخارجي ساهم بكثير في تحريك مناطق كثيرة من الوطن".