دعا وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الطاهر حجار، اليوم تعاضدية عمل البناء المنظمات الطلابية إلى "التأطير السياسي شرط أن يكون ذلك بعيدا عن الجامعة"، مذكرا بقوانين الحكومة الجزائرية التي تمنع أي قيام بعمل سياسي داخل المؤسسات الجامعية. وتابع حجار كلامه "أنا لست ضد انتماء الطلبة في الحياة السياسية أو انضمامهم في أي تكتلات سياسية أو نقابية، شرط أن يكون خارج الحرم الجامعي".

كما أضاف قائلا "لا نسمح لأي حزب مهما كانت مكانته وقوته أن يقوم باجتماعات داخل الجامعة حتى "الأفلان" نفسه والذي أنا مناضل فيه".

وفيما يتعلق بخوصصة القطاع أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الطاهر حجار، رفضه القاطع بخوصصة الخدمات الجامعية خاصة بعد إعلانهم إعادة النظر في عملية الدعم. هذا ونفى وزير التعليم العالي والبحث العلمي الإشاعات التي تتداول بشأن خوصصة الجامعة، أين أكد أنّ الإجراء الذي جاء بخصوص خوصصة الجامعة، جاء نتيجة الصعوبة التي واجهتهم في مراقبة الأموال الموجهة للخدمات الجامعية، غير أنه لن يرضى بأي شكل من الأشكال خوصصتها لأن المبادئ السياسية للدولة الجزائرية، ترفض التخلي على سياسة التضامن الاجتماعي لكل فئات الوطن.