كشف الاتحاد الدولي لكرة القدم، أنّ مباراة المنتخب الليبي بضيفه التونسي برسم الجولة الثانية من الدور التصفوي الأخير المؤهل لنهائيات كأس العالم 2018 بروسيا، ستقام بملعب "أحمد زبانة" في وهران، وذلك بسبب الأوضاع الأمنية الخطيرة التي تعيشها ليبيا واستحالة استقبال منافسيها على أرضيها. وبالنظر للعلاقات المتينة بين اتحادات البلدان الثلاث، ويكون رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، محمد روراوة، هو من عرض على نظرائه الليبيين برمجة اللقاء هذا المهم والمرتقب أن يقام يوم 12 نوفمبر القادم على أرضية ملعب "الشهيد زبانة" بوهران، الذي يتوفر على جميع الإمكانات لاحتضان حدث مماثل، وهو العرض الذي وافق عليه أنور الطشاني، رئيس الاتحاد الليبي للعبة.