أحرج منظمو احتفال مرور 150 عاما على إنشاء البرلمان المصري في شرم الشيخ، الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وقيادات الجيش ومسئولين كبار من عدة دول على رأسهم رئيس المجلس الشعبي الوطني الدكتور محمد العربي ولد خليفة، خلال المشاركة في المهرجان بعد تعطل تشغيل النشيد الرسمي لمصر في بداية الحفل. وأعلن منشط الاحتفال أن السلام الجمهوري سيتم تشغيله ليقف الجميع ويتجهزوا للاستماع إليه، لكن المفاجأة كانت أن صوت النشيد لم ينطلق وبقي الجميع واقفين وسط حالة ذهول لمدة تقارب الدقيقة دون حراك. وأنقذ الموقف عدد من مؤيدي السيسي الجالسين في خلفية الاحتفال حين بدئوا بترديد النشيد المصري بصوت مرتفع.