أدانت الغرفة الجزائية بمجلس قضاء العاصمة، المتهمين في قضية كسر أختام قفل أستوديو الأطلس بعامين حبس نافذة، للمتهمين الثلاثة (ف.مراد) و (ب.جمال) و شقيقه كمال، لتكون بذلك قد أيدت الأحكام الابتدائية الصادرة عن محكمة سيدي امحمد.
ونذكر أن القضية تعود اثر تشميع الأستوديو الذي يسجل فيه البرنامج "كي حنا كي الناس" الذي تنتجه شركة ناس برود لمالكها يسعد ربراب و الذي كان يبث على قناة "كا بي سي" بقرار من وكيل الجمهورية لمحكمة سيدي أمحمد، بعدما تبين أن الأستوديو المؤجر كان محل تشميع منذ غلق قناة الأطلس سنة 2014، وعليه تم توقيف مدير شركة ناس برود رفقة مالك الأستوديو ومؤجره ومخرج البرنامج للتحقيق معهم، وأمر قاضي التحقيق بالغرفة الثالثة بمحكمة سيدي امحمد، بإيداع مالك الأستوديو والأخوين المؤجرين رهن الحبس بالمؤسسة العقابية للحراش.
ب.م