تتواصل اليوم عملية ترحيل قاطني البيوت القصديرية، أين ستتمكن مصالح ولاية الجزائر العاصمة من إتمام اشطر الترحيل المتبقية، مثلما أعلن عنه والي العاصمة عبد القادر زوخ 387 عائلة موزعة عبر 4 بلديات تخص بلديات بلوزداد، الشراڤة، بن عكنون وباب الزوار.
وكان والي العاصمة ،عبد القادر زوخ، كشف خلال الندوة الصحفية التي نشطها بحي سيدي لخضر الجديد في بئر توتة ،أن عمليات الترحيل تبقى متواصلة وسيتم برمجة العملية 22 قبل نهاية السنة الجارية، كما قال أن الأسبوع القادم سيتم ترحيل قرابة 387 عائلة منها 250 عائلة "بسارفنتاس" بلدية سيدي محمد ببولوزداد و87 عائلة بالحي القصديري "نزالي الشريف" بالشراقة، و40 عائلة بالحي القصديري ماكلاوي ببلدية بن عكنون و10 عائلات بالحي القصديري المتواجد بمزرعة باب الزوار النموذجية، أين سيتم ترحيلهم نحو الحي السكني 560-1200 مسكن سلماني ببلدية الكاليتوس والحي السكني 400 مسكن بالرحمانية والحي السكني 300 سكن الزعاترية بالمعالمة والحي السكني 267 و 1000 مسكن بالدويرة و93 و477 مسكن بكوريفة في الحراش.
وعن البرنامج الإسعجالي ،فقد كشف والي العاصمة، أن مصالحه قامت بترحيل 58 عائلة بمركز العبور ديجون ببلدية باب الواد إثر الحريق الذي شب في جويلية الماضي، كما تم برمجة 21 عائلة كانت تقطن بالحي القصديري ميركادال والتي تعيش تحت خطر المزوع الرئيسي للكهربائي ذات الضغط العالي، أين شهدت قبل شهرين سقوط كابل بمحطة توزيع الكهرباء بحي المنظر الجميل بالقبة، هلعا وخوفا وسط سكان المنطقة، وكاد يتسبب في خسائر بشرية كبيرة، بالقرب من سكان الحي القصديري، كما سيتم ترحيل 3 عائلات كانت تعيق تهيئة مقر بلدية واد السمار (مصلحة البيومتري).