احتج أمس، أمام مقر ولاية البليدة مكتتبو سكنات " عدل2" على توزيع سكنات "عدل2" بالمدينة الجديدة ببوينان و ذلك بعد ان وزع الآلاف منها لفائدة سكان العاصمة ، وهو الأمر الذي أثار حفيظة المحتجين ، حيث طالبوا بمنحهم حصتهم من سكنات عدل 2 بالمدينة الجديدة بوينان ورافضين بذلك إقامة مشروع عدل 2 بمنطقة صوحان التي تقع شرق ولاية البليدة في مكان معزول تغيب فيه كل شروط الحياة من نقل و محلات و مركز علاج .
وحسب بعض المحتجين الذين حاورتهم " الحياة" فإن سكان البليدة هم أولى بهذه السكنات بدلا من سكان العاصمة مشيرين الى أنهم ليسوا ضد سكان العاصمة و لكن كل يستفيد في ولايته، و مطالبين بذلك الوزير الاول عبد المالك سلال التدخل لمنحهم أولوية الحصول على السكنات بالمدينة الجديدة بوينان ، كما هدد المحتجون بمواصلة احتجاجهم كل يوم سبت مشيرين أنهم سيحتجون السبت القادم أمام مقر وكالة عدل بالبليدة و سيواصلون الاحتجاج حتى تستجيب السلطات المعنية لمطالبهم .
و للإشارة فقد اعتقلت مصالح الأمن بطريقة سلمية عددا من المحتجين و أطلقت سراحهم لاحقا بعد ان حذرهم مدير الأمن لولاية البليدة على ضرورة احترام و الحفاظ على النظام العام .