قال وزير الشؤون الدينية و الأوقاف محمد عيسى ان الغزو الطائفي اليوم حقيقي ويهدد استقرار الجزائر.
و أضاف عيسى اليوم في تصريح للإذاعة الوطنية، أننا نعيش في عصر جديد، عصر الغزو الطائفي الحقيقي، الذي يشكل خطرا على استقرار البلاد، مؤكدا ان الاسلام المرجعية الدينية الوطنية بات اليوم في خطر، وعاد الوزير للحديث عن الطائفية "الاحمدية"، التي اعتقل زعيمها مؤخرا،
هذا وكان الوزير قد اكد امس ان الوزارة تمتلك الكفاءات من أجل إبطال الأسس الفكرية للتطرف و التطرف العنيف و لها القدرة و الكفاءة من أجل إبطال الأسس العقائدية للنحل و الطوائف الزاحفة ، كما لها القدرة في تحليل محتوى الخطاب الديني الذي يساق في الوثائق الاجتماعية.