تعرضت امرأة محجبة في العاصمة البريطانية لندن لصدمة كبرى إثر قيام مجهولين اثنين بنزع الحجاب من على رأسها بالقوة.
ونقلت صحف بريطانية عن شرطة "سكوتلاند يارد" قولهم إن ضحية الهجوم، وهي في العشرينيات من عمرها، لم تصب بأذى لكنها تعرضت لصدمة جراء الحادث الذي ينم عن عنصرية منفذيه.

ووقع الحادث في الـ28 من شهر سبتمبر الماضي، حين كانت الفتاة بصدد عبور شارع رفقة امرأة أخرى، ليقترب منها رجلان من الخلف ويسارع أحدهما بنزع حجابها.

من جهته، قال ضابط كبير إن: "الجرائم العنصرية وتلك التي تنفذ بدافع ديني، لن يتم التسامح معها"، واصفا الهجوم بـ"الصادم". ونشرت الشرطة مواصفات الرجلين نقلا عن شهود عيان رأوا الواقعة، وطلبت المساعدة في التعرف عليهما.