بعد التعقيب الذي صرحت به بعض الشخصيات والجمعيات الدينية، وأيضا زعيم التيار السلفي، علي فركوس، بأن صيام عاشوراء يوم الثلاثاء، ردّ وزير الشؤون الدينية والأوقاف، محمد عيسى، بلهجة حادة على دعاة صيام عاشوراء الثلاثاء المقبل، ومخالفة الوزارة بالقول "أنا لست مجرما لأخدع الجزائريين، وصيام عاشوراء سيكون الأربعاء، بناءً على التقرير الذي رفعه مركز "الكراغ " ولجنة الأهلة، التي أثبتت استحالة رؤية الهلال يوم 29 من ذي الحجة"، مما جعل الكثيرين يعلقون على مواقع التواصل الاجتماعي، المهم النية وغير عاشوراء لنصوموها سواء كانت بالثلاثاء أو الأربعاء.