أصر الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي، أحمد أويحيى، بعدم الرد على تصريحات سعداني الأخيرة التي أطلق فيها النار على كل من الجنرال المتقاعد، محمد مدين، والأمين العام السابق للحزب العتيد، عبد العزيز بلخادم، فراح الصحفيون الذين كانوا يبحثون عن تعليق أويحيى على تصريحات سعداني يطرحون الأسئلة بكل الصيغ دون جدوى، إلا أنّ أويحيى أجاب بعد العديد من الأسئلة حول الموضوع نفسه "ديرو واش ديرو ما نجاوبش