تعيش محطات القطار بالجهة الشرقية، حالة من الفوضى والتدافع يوميا في قطار، جراء سوء برمجة الوقت الذي يقل المسافرين من محطة الرغاية إلى العاصمة، ما جعل المسافرين يطالبون بمضاعفة رحلات الفترة الصباحية من أجل الحد من الاكتظاظ في ساعات العمل.
وتشهد يوميا محطات القطار ،بمختلف مدن الضاحية الشرقية من الثنية إلى "الرغاية، فوضى كبيرة جراء إختناق المحطة بالمسافرين الذين أبدو إستياءهم من كوارث التنظيم العشوائي، حسب ما وقفت عليه "الحياة" في عدة محطات بالجهة الشرقية خصوصا في قطار 8.24 صباحا من محطة "الرغاية"، والذي عادة ما يكون مكتظ بالمسافرين الذين كانت تعج بهم محطات القطار، ويرجع السبب في ذلك في غياب قطارات أخرى في ذلك الوقت حيث ان القطار الذي يسبق قطار 8.24 مبرمج على الساعة 7.41 أي بعد قرابة ساعة من قدوم الأخر ،هذا ما يتسبب في جموع المسافرين الذين تمتلئ بهم محطات القطار، سيما الطلبة والموظفون، الذين عبروا عن إستيائهم من غياب قطار أخر يقلهم للوصول إلى وجهاتهم المختلفة، والذي بات مطلبا ملحا للمسافرين.