أجلت أمس، المحكمة الابتدائية بمجلس قضاء البويرة، القضية المتابع فيها رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية الأخضرية " أ. م "، 45 كلم غرب البويرة، المتعلقة بجنحة استغلال النفوذ ومنح رخصة بناء لشخص بطريقة غير قانونية، إلى تاريخ 13 أكتوبر المقبل.
قضية الحال، تعود إلى تاريخ سابق تم رفعها بسبب منح رخصة لأحد الأشخاص ببناء سكن يتكون من أربعة طوابق في حي يقع بالجهة الجنوبية لمدينة الأخضرية بالقرب من منطقة الردار، في حين أن القانون لا يسمح ببناء سكن أكثر من طابقين، حيث استمع رئيس الجلسة لأقوال المير المتهم في القضية المتورط فيها، هذا الأخير الذي دافع عن نفسه بقوله أن قضية الحال لم يكن على دراية بها، وأنه أمضى على رخصة البناء دون أن يطّلع على مضمونها، وهو الأمر الذي لم يستسيغه رئس الجلسة.
تجدر الإشارة، سبق لرئيس بلدية الأخضرية متابعته في وقت سابق في قضية عرفت بقضية HP لدى الشارع المحلي، والتي استفاد فيها من حكم البراءة، بعد سلسلة من المحاكمات العسيرة بمجلس قضاء البويرة.