أوقف، أمس، الدرك الوطني رئيس بلدية "أغوني غرغان" في تيزي وزو، بدّاق عمر، للتحقيق معه في شبهة فساد، بعدما رفع زملاؤه في المجلس البلدي عدة شكاوى، تتعلق بإبرام صفقات غير قانونية والرشوة وتزوير مقررّات رسمية.
وقام الدرك بجلب المير ونقله إلى مقر الفرقة والشروع في التحقيق معه وسماع أقواله.
وكان المير "عمر بدّاق" اتهم من قبل في قضية تزوير محرّرات رسمية رفقة أحد نوّابه، وحكم على نائبه بالسجن 3 سنوات لكن هو تمت تبرئته.