عرفت منطقة وادي المرة بالأغواط مساء أمس، خروج العشرات من أقارب عبد العزيز بلخادم، عقب صلاة الجمعة، في وقفة احتجاجية تنديدا بتصريحات عمار سعيداني، الذي شكك في موقف عائلة بلخادم من الثورة .
وطالب أعيان وعائلة عبد العزيز بلخادم بمقاضاة سعداني و أكد المحتجون أن أفراد بلخادم من أسرة ثورية، وأن لهم وزن في المنطقة، مقدمين صورا وشهادات تثبت مشاركة أفراد العائلة في الثورة التحريرية.