دخلت، اليوم ، تشكيلة المنتخب الوطني في تربص مغلق بالمركز التقني الوطني بـ"سيدي موسى"، تحضيرا للمباراة المقبلة أمام منتخب الكاميرون، الأحد المقبل، بملعب "مصطفى تشاكر" في البليدة، برسم الجولة الأولى من الدور التصفوي الأخير المؤهل لنهائيات كأس العالم المزمع إجراؤها في 2018 بروسيا.

حلّت العناصر الوطنية تباعا إلى المركز الوطني، حيث تكون المجموعة التي تضم 24 لاعبا اكتملت، اليوم ، على الساعة الثانية والنصف، حين وصلت الطائرة الأخيرة وعلى متنها أغلبية لاعبي "الخضر" قادمين من العاصمة الفرنسية باريس، عكس المناسبات الماضية التي كان يتغيّب فيها بعض اللاعبين.
ولم ينتظر المسؤول الأول عن العارضة الفنية لـ"محاربي الصحراء" طويلا من أجل الدخول في العمل الجدّي، وخوض أول حصة تدريبية مبرمجة خلال هذا التربص، عشية أمس، وسبق ذلك اجتماعه باللاعبين وتقديم الوافد الجديد على صفوف "الخضر" حارس مولودية بجاية، شمس الدين رحماني، كما كان له حديث مع بعض اللاعبين على انفراد في صورة العائد مهدي عبيد وكذا سفيان فيغولي الذي يعقد عليه آمالا كبيرة أمام "الأسود غير المروضة"، خاصة في ظل تراجع مستوى براهيمي وخروجه من مخططات مدربه في بورتو نونو أسبيريتو.
وعلى صعيد متصل، سارع الطاقم الطبي لإخضاع لاعبي المنتخب الوطني إلى فحوصات طبية معمّقة، من أجل الإطلاع على طبيعة الإصابات التي يعانون منها وإمكانية مشاركتهم في المواجهة القادمة، في صورة هشام بلقروي الذي تحوم الشكوك حول جاهزيته، خاصة بعدما تلقّت "الفاف" بيانا من إدارة الترجي لعدم إشراكه أمام الكاميرون خوفا من تجدّد الإصابة، شأنه في ذلك شأن عيسى ماندي الذي يعاني هو الآخر من بعض الآلام.
من جانبه، خضع متوسط ميدان بولونيا الإيطالي، سفير تايدر، أمس إلى فحوصات طبية وبدنية هو الآخر، أكدت سلامته من أي إصابة، وذلك بعدما أحس بآلام في المواجهة الأخيرة لناديه أمام جنوة اضطرته للخروج قبل نهاية المواجهة. وسطرّ له الطاقم الطبي برنامجا ليتسنى له الإسراع في الاسترجاع، ليندمج سريعا في المجموعة ويشارك ابتداء من اليوم في أولى التدريبات التي سيخضع فيها المدرب الوطني لاعبيه للعمل مكثف، عكس حصة أمس التي كانت خفيفة والتي برمجها للتخلص من تعب السفر والدخول في أجواء التحضير.
من جهة أخرى، برمجت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم عشية اليوم، منطقة مختلطة للاعبين بالصحافة بـ"سيدي موسى"، بداية من الساعة الخامسة والنصف وذلك قبل الدخول في ثالث حصة تدريبية لأشبال رايفاتس، حيث ستكون الفرصة موايتة للاعبين من أجل إعطاء انطباعاتهم بخصوص المواجهة المهمة التي تنتظرهم الأحد القادم في مستهل تصفيات مونديال روسيا 2018.
جدير بالذكر أنّ رفقاء القائد كارل مجاني سيواجهون وديا غدا اتحاد البليدة، في لقاء سيسمح للناخب الوطني معاينة العناصر الوطنية وتحديد التشكيلة التي سيعتمد عليها أمام "الأسود غير المروضة".