كشف الأمين الولائي لولاية الجزائر، تومي محمد، في تصريح لـ"الحياة"، أنّ المنظمة الوطنية لأبناء الشهداء تحضّر لعقد مؤتمرها الخامس لتعيين الأمين العام بالانتخاب أو بالتزكيبة من المندويين، بعد تنحية الأمين العام السابق طيب الهواري.
وحسبما أكّده محدثنا، فإن أعضاء اللجنة الوطنية لأبناء الشهداء اجتمعوا، أول أمس، تحت إشراف القيادة الوطنية برئاسة، حاج عبد القادر مختار، الأمين العام بالنيابة للتحضير للمؤتمر الخامس في ظل الشرعية المنبثقة عن المؤتمر الرابع، مشيرا في الصدد ذاته إلى أنهم كممثلين عن المنظمة يسعون جاهدين لتثمين مصداقية المنظمة وعدم تبني سياسة الإقصاء والتهميش والعمل ولمّ الشمل خدمة للوطن، حيث استطرد قائلا "سنكون بجانب مختلف مؤسسات الدولة للحفاظ على استقرار واستتباب الأمن في البلاد، والتصدّي لكل الهجمات المغرضة التي من شأنها المساس بالسيادة الوطنية".
وأضاف في الشأن ذاته، أنه تم تزكية، محمد لقفي، عضو المجلس الوطني رئيسا للجنة الوطنية لتحضير المؤتمر الخامس، خلفا لهواري الطيب المعاقب انضباطيا والمخلوع من الأمانة الوطنية لمنظمة أبناء الشهداء.