لاتعرف رأس السنة الهجرية محرّم تفاعلا كبيرا عند رواد التواصل الاجتماعي "الفيس بوك"، حيث لم نرى تلك التهاني والتبريكات التي نراها عند حلول رأس السنة الميلادية "الريفيون"، أين تغزو صور وعبارات التبريكات الصّفحات الفيسبوكية بكثافة، وهو ما اعتبره الكثير نفاق مابعده نفاق، في حين إعتبره آخرون أمر طبيعي بما أن الدّول العربية والإسلامية بما فيها الجزائر، تعتمد التّقويم الميلادي وتتجاهل التّقويم الهجري، وهو مايجعل رأس السنة الهجرية تمرّ مرور الكرام ليس فقط على الفضاء الأزرق، وإنّما على الحياة كلّها.