يبدو أن نعيمة صالحي رئيسة حزب العدل والبيان بدأت تحرّكاتها تحضيرا للتشريعيات القادمة وبقوة، حيث قامت بزيارة كل من وزير الموارد المائية و البيئة عبد القادر والي من أجل رفع إنشغالات المواطنين و اقتراح بعض الحلول و البدائل حسبها، وبعدها زارت وزير التعليم العالي و البحث العلمي الطاهر حجار من أجل نفس الغرض، كما طالبت صالحي المواطنين إفادتها بانشغالات بلدتهم وولايتهم لرفعها للسلطة، وعلى ما يبدو أن نعيمة صالحي تنوي توظيف كل الوسائل من أجل كسب عدد كبير من الأصوات والمقاعد خلال التشريعيات القادمة.