استغل يوم السبت الماضي وزير الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات، وعضو اللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني عبد المالك بوضياف ،فرصة زيارة العمل و التفقد التي قادته للولاية من أجل زيارة مقر محافظة الحزب العتيد بوسط المدينة، رفقة صديقه مدير ديوان مكتب الوزير الأول رحيال، و التقوا بجمع من مناضلي الأفلان و ذلك بدعوة من أمين محافظة وهران عضو اللجنة المركزية دينار محمد بدر الدين، الذي تقرب كثيرا من بوضياف في الآونة الأخيرة حسب مصدرنا توددا لكي يكون مرشحا للتشريعيات المقبلة، و شهد اللقاء غياب عضو المكتب السياسي منسق الغرب عبد القادر حجوج الذي قاطع اللقاء و عبر عن غضبه الشديد من خرجة المحافظ دينار الذي أدار البوصلة نحو بوضياف و رحيال بعدما تأكد ترأسهما لقائمة تشريعيات 20 أفريل 2017 المقبلة، و هو إنفردت "الحياة" به في عدد سابق لها.