صدر مؤخرا عن دار المتوسط بميلانو الإيطالية الكتاب الثالث ، للإعلامي بإذاعة المسيلة خالد بن صالح بعنوان "الرقص بأطراف مستعارة " يواصل من خلاله خطه الحداثي المؤسس على كتابة قصيدة النثر والتجريب والنحت في اللغة والذاكرة والزمن ، تجربة خالد بن صالح الجديدة هي مقاربة شعرية لسنوات التسعينيات في الجزائر ، مقاربة جميلة تتفلت من قبضة الموت حينا وتداعبه حينا آخر لتخلق عالمها الخاص وهامشها الذي يضم 39 قصيدة " الرقص بأطراف مستعارة " .
ويعد ديوان خالد بن صالح الثالث له بعد "سعال ملائكة متعبين " و"مائة وعشرون مترا عن البيت " ، وسيكون الكتاب متواجدا في الصالون الدولي للكتاب بالعاصمة نهاية هذا الشهر بجناح دار المتوسط في حفل بيع بالإهداء .