تفاجأ الحضور بالغرفة الجزائية، بمجلس قضاء العاصمة، بتعرض ضحية للإغماء المفاجئ، بمجرد أن أنكر زوجها تعرضه لها بالضرب.
و جاءت الحادثة اثر مناداة القاضي للضحية و المتهم، هذا الأخير الذي تمت متابعته بجنحة الضرب و الجرح العمدي، حيث سردت الضحية ما تعرضت له من معاناة على يد طليقها، من ضرب مبرح أمام الملأ بمحطة للحافلات بالعاصمة، مؤكدة سقوطها أرضا إلا أنه رفض إسعافها رغم علمه بإجرائها لعمليتين جراحيتين، غير أن المتهم المتواجد رهن المؤسسة العقابية، أنكر ما نسب له من تهم جملة و تفصيلا، و بمجرد أن أنكر حتى سقطت الضحية أرضا مغشيا عليها.